تجفيف الشرانق:
يجب قتل العذارى داخل الشرانق التى سوف تستخدم في الحل وذلك لضمان عدم خروج الفراشات حيث تصبح الشرانق بعدها غير صالحة للحل لحدوث ثقب بها.

ويقوم المربون في مصر بتجفيف الشرانق بتعريضها لأشعة الشمس المباشرة وذلك بفرش الشرانق فوق حصيرة على هيئة طبقة واحدة من الساعة 10 صباحا حتى الساعة 4 عصرا ثم تجمع داخل البيت ويكرر ذلك لمدة 5-6 أيام لضمان قتل العذراء ويعرف ذلك إما بصوت الشرنقة عند رجها بجوار الأذن أو بفتح إحداها بواسطة شفرة حلاقة ورؤية العذراء جافة -وقد أثبتت الدراسات إن إتباع هذه الطريقة يؤدى إلى تأثر خيوط الحرير من ناحية الخواص التكنولوجية تأثيرا ضارا وذلك للتعرض لأشعة الشمس فوق البنفسجية .

وأنسب طريقة هى التجفيف بالهواء الساخن، ويتوفر بقسم الحرير أحد هذه المجففات وأيضا في جمعية الحرير بقرية فيشة سليم بالغربية ومشروع رويال كولون في برج العرب بمحافظة الإسكندرية، وأيضا أحد المشروعات الخاصة بمحافظة الفيوم كما يجب توفير وحدات أخرى في أماكن التربية المكثفة بالمحافظات .

يجب الاحتراس من استخدام فرن البوتاجاز لأنه يحرق ويتلف الشرانق وتصبح غير صالحة للحل كلما كان الغرض هو تخزين الشرانق لفترة طويلة يجب تجفيفها جيدا والدرجة القياسية للتجفيف هي أن تفقد الشرانق 60%من وزنها الطازج بعد التجفيف .

وعند تخزين الشرانق توضع في أجولة ويوضع معها كمية من المبيدات على هيئة مسحوق مع حفظها في مكان جيد التهوية بعيدا عن الرطوبة حتى لا تصاب بخنافس الدرمستس، ويفضل تعليق هذه الأجولة في سقف الحجرة لحمايتها من الفئران.

جمع الشرانق:
عندما تتخذ اليرقة وضعها في مكان التعشيش تبدأ أولا في إفراز بعض الخيوط تتراوح من 3-5سم لتثبت نفسها وتسمى هذه الطبقة الحرير المشاق (وهى غير قابلة للحل) ثم تبدأ في فرز قشرة الشرنقة (5-6 طبقات) وهى عبارة عن خيط واحد مستمر ويتم ذلك في 2-3أيام تتحول بعدها اليرقة إلى طور العذراء خلال 2- 3 أيام أخرى.

ويستغرق طور العذراء 12-14يوم لتتحول إلى فراشة تثقب الشرنقة للخروج منها ، ولذلك ينصح بجمع الشرانق بعد أسبوع من بداية التسلق ويجب عدم التأخير عن ذلك خشية خروج الفراشات وبالتالي تصبح الشرانق غير قابلة للحل وأيضا حتى لا ينخفض وزن الشرنقة .ويلاحظ أن آخر طبقة للشرنقة من الداخل تسمى الحرير البيلاد وهى غير قابلة للحل ويمكن رؤيتها بعد الانتهاء من حل الشرنقة حيث توجد مغلفة للعذراء.

الشرانق المستبعدة بعد جمع الشرانق تستبعد الشرانق المعابة وهى المزدوجة والخرساء والصد أية والمبقعة وذات النهايات الدقيقة وأيضا الشرانق الهشة والمشوهة والمتناهية في الصغر وذلك لأنها تحدث مشاكل في أثناء الحل.

تنظيف الشرانق (إزالة الحرير المشاق):
تتم إزالة طبقة الحرير المشاق قبل إجراء عملية التجفيف وذلك باستخدام جهاز مخصص لذلك .

ومن الأمراض التي تصيب ديدان الحرير وتتسبب في خسارة كبيرة في الإنتاج الكلى لمحصول الشرانق تقدر بحوالي 10-15%سنويا تمثل الإصابة بمرض الفلاشيرى النصيب الأكبر منها.

  • Currently 317/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
108 تصويتات / 1430 مشاهدة
نشرت فى 19 مايو 2008 بواسطة ayadina

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

9,077,122

التخطيط وتطوير الأعمال