مؤسسات التمويل التي سبق تناولها في القسم الثاني هي مؤسسات تهدف إلى الربح، ولذلك تسعى جميعها إلى تحقيق أرباح من عملها، مثلما تسعى أنت لذلك. ولهذا فمعظم مؤسسات التمويل تقوم دائماً بتقييم المخاطر المحتملة قبل منح التمويل.

يهدف هذا القسم إلى تحقيق هدفين أساسيين .. فمن ناحية ، يوضح النقاط الأساسية التي تهتم بها مؤسسات التمويل عندما تقوم بدراسة وضع المشروعات الصغيرة والمتوسطة، مع التركيز بوجه خاص على عناصر المخاطر وقدرة المشروع على الإستمرارية. ومن ناحية أخرى، يتناول هذا القسم العناصر التي يجب أن تؤخذ في الإعتبار عند إختيار نوع معين من مؤسسات التمويل، حيث أن كل نوع من أنواع مؤسسات التمويل يكون أكثر ملائمة لمشروع طبقاً للمرحلة الزمنية التي يمر بها المشروع.

 مخاطر تواجه الشركات:

تواجه كافة أنواع الشركات مخاطر في عملها اليومي، سواء كانت كبرى الشركات العالمية متعددة الجنسيات أو مشروعات صغيرة في طور البداية. عليه فإن مؤسسة التمويل تكون حريصة على تقييم وتقدير المخاطر التي تواجهها شركتك، حتى يمكنها إتخاذ قرار بشأن تقديم التمويل الذي تحتاجه، لذا تعتبر المخاطر عنصراً هاماً وحاسماً تقوم مؤسسة التمويل بدراسته وأخذه بعين الإعتبار عند دراسة أي شركة وتحديد إحتياجاتها من التمويل وتقييم هذه الإحتياجات وفقاً للمخاطر المرتبطة بها.

أنواع المخاطر التي تواجه الشركات:

هناك العديد من المخاطر التي تقوم مؤسسات التمويل بدراستها دائماً عندما تتقدم إليها بطلب للحصول على تمويل. وسنعرض فيما يلي أهم المخاطر التي توضع في الإعتبار:

  • أ‌- مخاطر مرتبطة بقطاع العمل: وهي المخاطر المرتبطة بالقطاع أو المجال الذي تعمل به شركتك. وجدير بالذكر هنا، أن هناك بعض القطاعات التي تحدها المخاطر أكثر من غيرها نظراً لعدة أسباب. فعلى سبيل المثال ، يعد قطاع السياحة قطاعاً عالي المخاطر، نظراً لإعتماده الكبير على الأمن والإستقرار في الدولة، وهو ما ينطبق على أي دولة في العالم. كما أن بعض القطاعات الأخرى التي تعتمد بشكل كبير على التقنيات الحديثة، هى أيضاً محفوفة بالمخاطر نظراً للتغير السريع الذي يطرأ على التقنيات. فعلى سبيل المثال، يواجه مصنعو رقائق معالجات الكمبيوتر تحدياً كبيراً يتمثل في التغيرات المستمرة والسريعة التي تطرأ على صناعتهم، نظراً للتطورات الهائلة التي تشهدها تقنيات معالجة البيانات، مما يجعل عملهم محفوفاً بالمخاطر. علاوة على ذلك، فقد تنتج مخاطر القطاع من عناصر تتعلق بالقواعد والشروط التنظيمية، أو الظروف السياسية داخل الدولة التي تعمل بها. ومن الأهمية بمكان ملاحظة أن مخاطر القطاع متماثلة بالنسبة لكل الشركات التي تعمل في نفس القطاع ، لذا يتم تقييم تلك المخاطر بنفس الطريقة بالنسبة لك ولمنافسيك من الشركات العاملة في نفس القطاع.
  • ب‌- مخاطر على مستوى الشركة:  هذا النوع من المخاطر مرتبط بشركتك، ويتم تقييمها وفقاً للعديد من العناصر مثل سابقة أعمال الشركة، وما إذا كنت قد حققن نجاحاً من قبل، وكم من الوقت إستمر هذا النجاح. ويعتمد هذا على فريق المديرين العاملين لديك، وكفاءتهم وخبرتهم، كما سيعتمد هذا على الهيكل المؤسسي للشركة وكيفية تنظيمها، وبمعنى آخر فكلما طالت مدة ممارسة شركتك للعمل على نحو رسمي ومنظم، كلما نظرت مؤسسات التمويل إليها بشكل أفضل ( للمزيد من التفاصيل أنظر القسم الخامس ). وبالتالي سيتم تقييم هذا النوع من المخاطر بالنسبة لشركتك بشكل مختلف عن تقييم الشركات المنافسة، والأهم أن مؤسسات التمويل المختلفة ستقيم شركتك بشكل مختلف من هذه الزاوية.
  • ت‌- مخاطر مرتبطة بالمشروع: هذا النوع من المخاطر سوف يكون شديد الإرتباط بالمشروع الذي تسعى لتمويله، وسيتم أيضاً تقييم هذه المخاطر بشكل يختلف من مؤسسة تمويل إلى أخرى. فعلى سبيل المثال، إذا كنت تطلب تمويلاً لشراء خط إنتاج لمنتج مختلف تمام الإختلاف عما تنتج ، أي منتج تتعامل معه لأول مرة دون أن يكون لك فيه سابقة خبرة أو قصة نجاح، فإن هذا سيعتبر أكثر خطورة مما لو كنت تطلب التمويل لتوسيع خط الإنتاج الحالي، أي لمنتج قمت بإنتاجه وبيعه لسنوات عدة. وعليه ستعتبر مؤسسات التمويل الحالة الثانية أقل مخاطرة من الحالة الأولى ، لذا ستكون أكثر إستعداداً لتمويل عمليات التوسع من تمويل المشروعات الجديدة.
  • ث‌- مخاطر مرتبطة بسعر الصرف: إذا كانت شركتك تعمل في مجال التجارة الدولية، أو أن جزء من تكاليف مشروعك أو إيراداته يعتمد على النقد الأجنبي، فإن مخاطر تقلبات سعر الصرف للعملات الأجنبية تمثل مصدراً للقلق بالنسبة لعملك، وتأخذها مؤسسات التمويل بعين الإعتبار، لذا عليك إتخاذ بعض الإجراءات اللازمة للتحوط من تقلبات سعر الصرف، وتقليل الخسائر.
  • ج‌-  مخاطر مرتبطة بالتشغيل: هذه المخاطر وثيقة الإرتباط بشركتك ، وسوف تكون محل دراسة من مؤسسة التمويل. تشمل هذه المخاطر جوانب متعددة مثل خبرة الفريق الإداري العامل بشركتك، وما إذا كان العمل يعتمد على شخص واحد أم أنه جيد التنظيم بحيث يمكن أن يستمر سير العمل بشكل مستقل. كما تتضمن تلك المخاطر أيضاً الإعتماد على تقنية معينة، وما إذا كانت هذه التقنية حديثة أم عفا عليها الزمن. فإذا كان عملك يعتمد على تكنولوجيا متقدمة في مجال التقنيات الحديثة ، فيجب أن تأخذ الشركة ذلك العنصر بعين الإعتبار عند وضع خططها الداخلية. وتشمل هذه النوعية من المخاطر كذلك الملكية الفكرية للمنتجات بالأخص إذا كانت الشركة تعمل في مجالات تعتمد في عملها على أفكار متميزة وفريدة. في هذه الحالة تكمن المخاطر في سرقة أو محاكاة أو تقليد هذه الأفكار، مما سيتسبب في عدم إستقرار ميزتها التنافسية، لذا من المهم بالنسبة لهذه الأنواع من الشركات أن تحمي ملكيتها الفكرية من خلال الحصول على براءات الإختراعات وتسجيل حقوق الملكية الفكرية، بالإضافة إلى ذلك، تواجه الشركات التي تعتمد إعتماداً شديداً على الأصول المادية مخاطر التعرض إلى الخسارة أو الإنهيار أو الحريق، على سبيل المثال، لذا سيكون من المهم التأمين عليها ضد هذه المخاطر، وإتخاذ كافة الإجراءات لحماية سلامة أصولها المادية. مثل القيام بأعمال الصيانة.

بعض المخاطر التي تواجه المشروعات



بالإضافة إلى المخاطر السابقة، توجد أنواع أخرى من المخاطر، كما هو موضح في الشكل السابق. ومن ثم يجب قبل التقدم إلى مؤسسات التمويل معرفة مختلف أنواع المخاطر التي يمكن أن تواجهها، نظراً لأن هذا سيساعد على التوجه إلى نوعية مؤسسة التمويل الأكثر إستعداداً لتقديم التمويل لهذه النوعية من الأعمال.

المصدر: دليل الشركات الصغيرة والمتوسطة للحصول على التمويل - الجمعية المصرية لشباب الأعمال EJB- بالتعاون مع مركز المشروعات الدولية الخاصة CIPE
  • Currently 109/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
36 تصويتات / 2023 مشاهدة

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

10,720,085

التخطيط وتطوير الأعمال