ومن الصناعت الالية الحديثة التي تعتمد على المطاط بشكل اساسي في مصر صناعة الاطارات الحديثة للسيارات والتي تتم في مصانع متخصصة حيث يصنع الاطار الحديث بخلط المطاط الساخن بالعناصر المساعدة والأخرى الرئيسية مثل الكبريت والزنك الأبيض ودهون الشمع وبعض الملينات. ثم يدخل هذا الخليط إلى ماكينة التقطيع ، فيقطع شرائح مرنة تلف مع خيوط الحرير الصناعي على هيئة كتلة الإطار ، ثم تنقل إلى قالب له الشكل النهائي للإطار ويسخن القالب وينفخ من الداخل فتأخذ الكتلة شكل القالب، وتتم هنا عملية الكبرتة بفعل الضغط والحرارة والكبريت الإضافي.

وقد توالت التحسينات والتجديدات فظهر المطاط الصناعي وهو الغالب والأعم في العالم الآن ، كما ظهرت الإطارات التيوبلس (بدون داخلي).

وتقوم جميعها بالوظائف التالية :

  1. تحمل الأثقال الواقعة عليها بتأثير نقل الحركة وخصوصاً في السرعات العالية ، وكذلك عند استخدام الفرامل.
  2. حمل ثقل العربة من الأمام والخلف دون تغيير في شكل السيارة.
  3. إمتصاص الصدمات من أجل راحة الركاب.
  4. تقليل المقاومة من سطح الأرض (الإحتكاك) ومقاومة جميع أنواع السطوح الأرضية.

ولهذا يعتبر الإطار أخر مرحلة من مراحل نقل الحركة في السيارة ، غير أن المحاور والعجلات وجهاز الفرامل المركب عليها يعتمد كلها على الطراوة والمرونة الموجودتين في الإطارات المطاطية.

وفي دراسة هامة عن حوادث السيارات تبين أن إطار السيارة قد يكون سبباً رئيسياً في كثير من الحوادث ، ولذا يجب الاهتمام بإطارات السيارة فيوصي بالكشف على الإطارات الخارجية كل ستة أشهر لنزع المسامير الصغيرة أو قطع الزجاج أو الحصى ، وينصح بالرش داخل الإطار ببودرة التلك ، كما يجب إعادة ضبط إتزان وزوايا الإطارات الخارجية الجديدة وكذلك عند ملاحظة وجود إهتزاز بعجلة القيادة أثناء السير بالسيارة.

  • Currently 296/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
101 تصويتات / 2206 مشاهدة
نشرت فى 26 أكتوبر 2008 بواسطة ayadina

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

9,450,856

التخطيط وتطوير الأعمال