احتلت الأخشاب مركز الصدارة في أعمال النجارة والحفر دون سائر الخامات وقد جملوها بميزة الحفر الذي أضفي عليها رونقا وجمالا..وقد تفنن كل شعب في إخراجها وفق طرازه القومي.

والأخشاب إما صلبة كخشب القرو- الزان - الجوز - الماهوجني - البلوط، وإما تكون لينة كخشب الموسكي المستعمل في أشغال الحفر.

صفات أنواع الأخشاب المستخدمة:

1-خشب الزان:
أكثر أنواع الأخشاب المستعملة في الحفر في الوقت الحاضر لوفرته, وهو خشب سهل التشغيل وتوجد منه ألواح وكتل مختلفة الأطوال والعروض والتخانات ولون هذا الخشب بني فاتح وأحيانا مائلا للحمرة وهو متوسط الصلابة ويصنع منه أطقم الصالونات المنفذة بالحفر وبعد ذلك يدهن بالجملكة أو يلصق بالذهب.

2-خشب الجوز:
هو من أحسن الأخشاب الذي ينفذ به الحفر (الاويمة) لجمال أليافه ولونه بني ضارب إلى السمرة وهذا النوع غالى الثمن ونادر الوجود في الأسواق لارتفاع سعره. وحفر هذا الأثاث المنفذ من هذا الخشب يدهن بالاستر لتظهر جمال أليافه.

3-خشب الماهوجني:
هذا الخشب معروف في صناعة الحفر نسبة إلى أن أليافه مستقيمة جميلة ظاهرة وعند دهانه بالاستر يظهر لمعانا جميلا.

ولون هذا الخشب بني ضارب إلى الحمرة ويستعمل في صناعة الأثاث والحفر النفيس الدقيق الصنع ويحتاج عند حفرة لأسلحة مسنونة جدا.

4-خشب البلوط:
خشب صلب هو أنسب الأخشاب التي تتحمل الأجواء المختلفة ولونه فاتح جميل ويعمل منه التحف المحفورة بالاويمة (الحفر) ويدهن الاستر على لونه بالجملكة البيضاء والسبرتو الأبيض.

5- خشب الموسكي:
هو من الخشاب اللينة الوحيدة المستعملة في أشغال الحفر ويطلق اسم أخر على هذا النوع من الخشب وهو (خشب سويد) ولونه اصفر يميل إلى الاحمرار وأحسن أنواعه الخالي من العقد ويباع بعروض وأطوال وتخانات مختلفة.

خامات أخري لعمل الأويما قبل التنفيذ على الخشب:

الطين الاسوانلي:
وهو دهني الملمس (بعد بله بالماء) ويسمي هذا النوع في بلادنا بالطين الاسوانلي نسبة لوجوده بأسوان .

ويباع الطين الاسوانلي على هيئة قطع صغيرة أو مسحوق ويجهز بالطريقة الآتية:
يغمر الطين بالماء داخل صندوق مبطن بالزنك لمدة يوم كامل حتى يتفتت ثم يقلب قليلا ليتم تحلله وامتزاجه ويترك بعض الوقت إلى أن يرسب الطين ويطفو الماء ويصفى بمصفاة سلك وينشر على سطح خشبي نظيف ليتبخر الماء ويصبح لينا ثم يشكل على هيئة مكعبات تتراوح ما بين ربع ونصف كيلوجرام وترص طبقات في الصندوق وتغطى بقطعة قماش أو خيش مبللة لتحتفظ بليونتها لاستعمالها عند اللزوم. وهذه الخامة يحتاجها الحفار قبل عملالأويما على الخشب لعمل النموذج المراد تنفيذه (الحشوة)بالطين الاسوانلي مستعملا أصابعه في تشكيل الطين نظرا لليونته وسهولة تشكليه وتحويره مستعينا بالعدد الخشبية في صنع اللمسات الأخيرة فإذا ما اطمأن إلى سلامة وجمال النسب وصدق التعبير يبدأ في تنفيذه على الخامة الخشبية.

البلاستين:
هي عبارة عن عجينة لينة ناعمة سهلة التشكيل بدلا من الطين الاسوانلي تستعمل في الأشغال الدقيقة الصغيرة الحجم. و يمتاز باحتفاظه دائما بليونته فلا يحتاج إلى وضع قطعة قماش مبللة بالماء علية كما هو في الطين الاسوانلي و يباع البلاستين على هيئة قوالب بجميع الألوان مغلقة جاهزة للاستعمال.

  • Currently 357/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
124 تصويتات / 4635 مشاهدة
نشرت فى 17 إبريل 2008 بواسطة ayadina

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

11,556,014

التخطيط وتطوير الأعمال