يعيب المخبوزات بصفة عامة أنها من المأكولات قصيرة العمر، غير أن البسكويتات خصوصًا يتفاوت مدى صلاحيتها ما بين أيام قلائل أو عدة أسابيع أو شهور. ومن المعلوم أن أغلب البسكويتات تعتبر من المقرمشات، وبالتالي يجب الحفاظ على محتواها من الرطوبة حتى لا تتأثر بالرطوبة الخارجية المحيطة بها وتصبح طرية غير مستساغة. ومن ثم ينبغي أن تقوم عبوة التغليف بهذا الدور الحيوي الخطير، علاوة على ذلك، يلزم إبعاد أصناف البسكويتات المحتوية على مادة دهنية (زبدة، سمن، زيت) عن الضوء والحرارة والهواء؛ حتى لا تصبح سيئة الطعم والرائحة. ومن حسن الحظ أن الأكياس البلاستيكية والبرطمانات الزجاجية والعلب المعدنية جميعها تصلح للتعبئة والتخزين.

 تعبئة الخبز بعد انخفاض حرارته:

من المعلوم أن الخبز المشترَى يستهلك فى غضون يومين أو أكثر، ونلجأ فى هذا الصدد لتعبئته فى أكياس من البلاستيك أو النايلون للحفاظ على نظافته وسلامته. لذا يصبح من الأهمية بمكان تركه ليبرد فى الهواء قبل تعبئته فى الأكياس البلاستيكية للتخلص من الرطوبة الزائدة فيه ولمنع تكثف الماء داخلها؛ لأن تجمعها داخل الكيس يعد بمثابة بيئة جيدة لنمو الكائنات الدقيقة المفسدة للخبز.

تتوقف الظروف الملائمة لتعبئة وحفظ الأشكال المختلفة للكيك على محتواها الداخلي من النداوة وعلى مستوى الرطوبة فى البيئة المحيطة، كما تعتمد أيضًا على المكونات الداخلة فيها، فعلى سبيل المثال تصلح الكيكة المصنوعة من الدقيق والسكر والبيض لأيام قلائل إذا ما تم تغليفها، فى حين تصلح كيكة الفواكه ذات القوام الكثيف لفترة أطول من سابقتها. وكلا النوعين يمكن إطالة فترة صلاحيته بتغليفه بسكر المارزيبان (معجون اللوز المطحون) وبالسكر المثلج كمادتين مانعتين للرطوبة.

المصدر:

  •  كتاب دليل الصناعات الغذائية - أحد مطبوعات منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة (فاو) عام 1992
  •  ترجمة وإعداد: حمدي حسن
  • Currently 315/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
112 تصويتات / 2139 مشاهدة
نشرت فى 18 سبتمبر 2008 بواسطة ayadina

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

8,634,716

التخطيط وتطوير الأعمال