الانتاج المصري من الاثاث في الوقت الحالي اصبح يؤهله للمنافسة سواء من حيث السعر او الجودة والاذواق المختلفة وبصفة خاصة بدول الاتحاد الاوروبي من حيث القطع الصغيرة والبسيطة والدقة في التشطيبات النهائية.

ووفقا لتقارير اقتصادية متخصصة صادرة عن غرفة صناعة الاخشاب باتحاد الصناعات فان الصادرات المصرية من الاثاث المنزلي في تزايد على مدار السنوات الخمس الاخيرة وقد بلغت نسبة هذه الزيادة اكثر من 175% مقارنة بعام 1995 ومثلت صادرات الاثاث نسبة 22% عام 99 و20% عام 2000 من اجمالي الواردات الامريكية من الاثاث من مصر.

وطبقا للنظام الأمريكي للمزايا الذي تمنحه الولايات المتحدة الأمريكية لصادرات الدول النامية ومن بينها مصر فإن الاثاث المصري يتمتع باعفاء كامل من الرسوم الجمركية الأمر الذي يتيح لمصر القدرة على المنافسة في الاسواق الامريكية لما يتمتع به انتاج الاثاث المصري من ميزات حيث ان المعيار الاساسي في غزو السوق الأمريكية يتوقف على قدرة الصناع المصريين على تطوير الاثاث في مصر ومعالجة الاخطاء التي تتعرض لها هذه الصناعة من مراحل الانتاج او ما بعده والمتعلقة بتسويق المنتج النهائي وبما يسمح بعد ذلك بزيادة قدرة هذه المنتجات على المنافسة و اهمية مراعاة مستوى الخامات ودراسة مدى امكانية قيام بعض الشركات المصرية بتصميم النماذج التي يقوم المستورد الامريكي باستيرادها من فرنسا وايطاليا والسويد.

و تعد السوق الأمريكية من اكبر أسواق العالم استهلاكا واستيرادا للأثاث والصادرات المصرية من الاثاث للسوق الأمريكية تجد فرصة كبيرة باعتبارها سوقا مفتوحة اذا ما تم الالتزام بالمواصفات المطلوبة ومواعيد التوريد المتفق عليها والجودة العالية.

فقد قفزت صادرات مصر من الاثاث المنزلي الى السوق الأمريكية الى ما قيمة 20.9 مليون دولار خلال عام 2003 وذلك بزيادة بلغت 7.2% عن نفس الفترة من عام 2002.

ويواجه الاثاث المصري منافسة قوية من الاثاث الصيني الذي يسعى لاغراق السوق الامريكي و ما يترتب على ذلك من تقليل فرص تنمية صادرات الاثاث المصري الى السوق الامريكي ويقلل من هذه المواجهة ما تؤكده المؤشرات من قرب قيام الولايات المتحدة الامريكية بفرض رسوم مكافحة اغراق على وارداتها من الاثاث من الصين وعلى وجه التحديد اثاث غرف النوم المصنوعة من الخشب وقد تسببت في حالة الاغراق الصينية من الاثاث في السوق الامريكي سبعة شركات منتجة للاثاث لم يعلن عنهم بعد الا انه تم الاشارة الى المقاطعات التي تقطن بها هذه الشركات وفي المقابل هناك سعي مصري لجذب الاستثمارات الصينية من هذا القطاع الى مصنعي الاثاث المحليين بالولايات المتحدة الامريكية الى فرض رسوم عالية - مكافحة اغراق على صادرات الصين من غرف النوم المصنوعة من الاثاث الخشبي تتراوح ما بين 158% الى 440.96 % هذا وقد اكدت بعض محلات السلسلة الامريكية المعنية بتجارة الاثاث عدم قيامها بشراء اثاث صيني من موردين ساهموا في اغراق السوق الامريكي بصادرات صينية رخيصة السعر سوف تؤدي الى تهديد الصناعة المحلية.

وفي هذا السياق يتبادر الى الاذهان كيفية الاستفادة من فرض رسوم مكافحة اغراق على الصين من قبل الولايات المتحدة الامريكية والعمل على جذب الاستثمارات الصينية في مصر بغرض التصدير وذلك من خلال الاستفادة من اتساع السوق الامريكي لصادرات الاثاث وعلى وجه التحديد غرف النوم من دول اخرى ومن بينها مصر بعد ان كانت تحتل الصين المرتبة الاولى دون منافس كما يمكن سرعة اجراء الاتصالات مع المصدرين الصينيين للسوق الامريكي للاستثمار في مصر بانتاج وتجميع غرف النوم الخشبية وتصديرها الى امريكا من خلال المشروعات الاستثمارية المشتركة مع مصر وذلك لتحاشي رسوم مكافحة الاغراق في حالة فرضها وتجدر الاشارة الى ان كل من فيتنام والفلبين تسعى الى جذب الاستثمارات الصينية في هذا القطاع بتوفير البيئة المناسبة للتصدير من خلالها.

  • Currently 311/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
108 تصويتات / 2858 مشاهدة
نشرت فى 27 أكتوبر 2008 بواسطة ayadina

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

9,800,387

التخطيط وتطوير الأعمال