ويشارك الاثاث المصري في العديد من المعارض الدولية والاقليمية الخاصة بعرض منتجات الاثاث وقد حقق الاثاث المصري في هذا المضمار نجاحا كبيرا وتطورا ملحوظا خلال السنوات العشر الاخيرة مما يعزز فرص انطلاق الاثاث المصري نحو المزيد من الصادرات وجذب الاستثمارات ومن هذه المشاركات الناجحة : مشاركة مصرية ناجحة في معرض الأثاث والمفروشات بباريس العام الحالي حيث شارك الاثاث المصري بمعرض 'صالون دور موبيل' الفرنسي للاثاث والمفروشات بباريس Salon Du Meuble والذي عقد بباريس على ارض المعارض الفرنسية Port De Versailles خلال الفترة من 7 الى 12 يناير 2004 والذي شاركت فيه 38 دولة مثلتها 830 شركة عارضة.

ويعد هذا المعرض الدولي الكبير المتخصص في مجال الاثاث بكافة انواعه واشكاله من المعارض الهامة المتخصصة التي تعقد في فرنسا ويحرص على المشاركة فيه عدد كبير من دول العالم نظرا لكونه ملتقى للشركات المتخصصة ورجال الاعمال في هذا المجال ، وقد زار المعرض هذا العام خلال فترة اقامته ما يقرب من 30 الف زائر من فرنسا ومختلف دول العالم.

و شملت المنتجات المعروضة الاثاث الخشبي من النوع الكلاسيكي والمودرن والاثاث المعدني واثاث المكاتب والحدائق والمطابخ والاثاث المصنع من الخيزران هذا بالاضافة الى معروضات خاصة بالديكور شملت تحف فنية وتابلوهات واباجورات ومنتجات نسجية ومنتجات من الصيني والبورسلين.

وقد شاركت مصر في هذا المعرض بجناحين رسميين منفصلين تم اقامتهما بصالتي عرض مختلفتين داخل المعرض وقام بتنظيمهما كل من الهيئة العامة للمعارض والاسواق الدولية وجمعية المصدرين المصريين Expo Link بالتنسيق مع برنامج تحديث الصناعة الممول من الاتحاد الاوروبي.

و قامت الشركات المصرية بعرض مجموعة متنوعة من الاثاث الكلاسيكي والاثاث القديم المقلد المصنع والنصف مصنع وتميزت معظم المعروضات بالجودة والدقة في التنفيذ والتشطيبات النهائية.

وقد قام مكتب التثميل التجاري المصري في باريس باتخاذ الترتيبات الخاصة بحجز المساحة والاجراءات اللازمة لاستلام البضائع وتذليل كافة العقبات التي واجهت الشركات المشاركة بالمعرض والترويج للمعرض لدى الشركات الفرنسية وتجمعات رجال الاعمال ، وتقديم كافة التسهيلات للسادة العارضين المصريين المشاركين بالمعرض.

ووفقا لخبراء صناعة الاثاث في مصر فان الانتاج المصري من الاثاث في الوقت الحالي اصبح يؤهله للمنافسة سواء من حيث السعر او الجودة التي يتطلبها السوق الفرنسي والاذواق التي يفضلها المواطن الفرنسي بصفة خاصة والاوروبي بصفة عامة من حيث القطع الصغيرة والبسيطة والدقة في التشطيبات النهائية.

ويعد المعرض هو الاكبر من نوعه في العالم ويصل حجم مبيعاته السنوية قرابة 10 مليارات يورو. وتشارك فيه 1100 شركة من 48 دولة ويضم جناح مصر 12 شركة من دمياط والاسكندرية والقاهرة اختارها مركز تحديث الصناعة بعد أن تم تنفيذ برنامج تأهيل لرفع منظومة الجودة بها حتي تتمكن من اقتحام اسواق التصدير العالمية.

وحصلت هذه الشركات إلي جانب الدعم الفني علي مساهمة بنسبة 70 % من تكلفة الاشتراك في المعرض بهدف تشجيع صناعة الاثاث المصرية علي زيادة صادراتها. وفي نفس المعرض تشارك هيئة المعارض بجناح آخر يضم 8 شركات للاثاث.

وتعد المنتجات المصرية هي الاقرب للذوق الفرنسي حيث تعمل معظم المصانع في مصر بالموديلات الكلاسيكية الفرنسية وبرعت في تطويرها وتعد مشاركة الاثاث المصري في معرض باريس هي الثانية وعلي مستوي دولي اكبر . وقد حققت المشاركة المصرية في هذا المعرض نتائج طيبة فقد كان هناك اقبالا على زيارة الجناحين التي شاركت بهما مصر من رجال الاعمال والمتخصصين والمستوردين ، واجراء لقاءات بالسادة العارضين والموقع الخاص بكل عارض بجناحي مصر في المعرض ، وقد نجح بعض العارضين في ابرام تعاقدات تصديرية وتمكن عدد آخر من العارضين في ابرام تعاقدات تجريبية لعدد من معروضاتهم مع مستوردين فرنسيين وغيرهم من دول عربية وآسيوية، هذا بالاضافة الي اهتمام شركات فرنسية واجنبية في الحصول على عروض وعينات من المعروضات لدراستها وبحث امكانية ابرام تعاقدات.

نفاذ الاثاث المصري للاسواق العالمية

يؤكد خبراء في صناعة الاثاث المصري أن تسهيل اشتراك المنتجين المصريين في المعارض الداخلية والخارجية المتخصصة في عرض منتجات الاثاث المختلفة يعد أهم متطلبات النفاذ بالمنتج المصري الى الاسواق الخارجية, لانها تساعد على التعرف على احتياجات تلك الاسواق وأذواق المستهلكين فيها وامكانيات المنافسة المتاحة وبالتالي تكييف المنتجات وفقا لكل هذه العوامل.

وكذلك ضرورة إقامة نقطة تجارة دولية للاثاث في دمياط باعتبارها أكبر تجمع لمصانع ومصنعي وورش الاثاث والصناعات المغذية له في مصر والدول العربية, وربما منطقة الشرق الاوسط, حيث أن هذه النقطة التجارية الدولية ستسمح لمصنعي الاثاث في دمياط بالتعرف على الفرص التصديرية القائمة في مختلف الاسواق الخارجية وكذلك تعرفه على كافة المعارض الدولية المتخصصة في صناعة الاثاث والمعدات الحديثة المستخدمة في تصنيعها, كما أن اصحاب مصانع الاثاث والمنتجات الخشبية على استعداد لضخ استثمارات جديدة في تطوير وتحديث المصانع القائمة, ولكن ذلك يتطلب زيادة اشتراكهم في المعارض الخارجية وتوسيع قاعدة المنتجين وخفض الجمارك على مستلزمات الانتاج والمعدات المستخدمة في التصنيع, وكذلك ربط المعاهد العلمية المتخصصة في تصنيع الاثاث ومصنعي الاثاث انفسهم من أجل ربط الجانب العلمي بنظيره العملي مما يساهم في الارتقاء بمستوى الصناعة وزيادة مهارات العاملين بها.

معرض دولي للأثاث بالقاهرة لتنمية الصادرات

وقد تم افتتاح المعرض الدولي الأول للأثاث والمفروشات بالقاهرة والذي نظمته جمعية المصدرين المصريين اكسبو لينك برعاية وزارة التجارة الخارجية‏,‏ والذي اقيم علي مساحة‏13‏ الف متر مربع وشارك فيه‏120‏ مؤسسة مصرية متخصصة في صناعة الأثاث‏,‏ كما شارك في افتتاح المعرض السيد ديفيد وولش سفير الولايات المتحدة بمصر‏.‏

ويرى محللون اقتصاديون ان إقامة وتنظيم المعرض الدولي للأثاث بمصر يمثل خطوة شديدة الأهمية نحو وضع مصر وتعزيز مكانتها علي الخريطة العالمية لتصدير الاثاث انطلاقا من المزايا النسبية العديدة التي تتمتع بها في هذا القطاع الواعد‏,‏ واضاف ان هناك حضورا عالميا مكثفا في هذا المعرض حيث شارك‏235‏ من كبار مستوردي الاثاث في العالم يمثلون‏190‏ مؤسسة عالمية متخصصة من‏36‏ دولة وهي كبري الشركات العالمية المتخصصة في تسويق الاثاث عالميا‏ . ‏ ويوصي مكتب التمثيل التجاري المصري في باريس بضرورة المداومة على الاشتراك في هذا المعرض الدولي المتخصص في صناعة الاثاث والذي يزوره العديد من المتخصصين ورجال الاعمال والمستوردين من فرنسا ومختلف دول العالم نظرا لاهمية صناعة الاثاث والتي تعتبر من الصناعات الواعدة لتميزها واسعارها المناسبة.

ويؤكد مكتب الثميل التجاري على اهمية قيام الجهات المصرية سواء الهيئة العامة للمعارض والاسواق الدولية او الشركات الخاصة التي تنظم المشاركة المصرية في المعارض الخارجية بالتعاون سويا في حالة قيام كل منهما بتنظيم جناح لمصر في نفس المعرض كما حدث في هذا المعرض بحيث يكون هناك تنسيق فيما بينهما عند حجز المساحات المطلوبة لاقامة جناح مصري واحد في مكان واحد يضم كافة الشركات العارضة تحت اسم مصر بغض النظر عن الجهة المنظمة.

وكذلك ضرورة التركيز على ان تكون المعروضات من الاثاث ذات النوعية الصغيرة الحجم والتي لاتحتل حيزا كبيرا والبسيطة في التصميم والذوق ذات الطابع الكلاسيكي والمقلد والتي تتمشى مع اذواق المستهلكين في فرنسا وكذلك اوربا بصفة عامة.

معرض الصيف للاثاث والمفروشات بعمان

ومن المعارض التي شارك فيها صناع الاثاث المصري (معرض الصيف للاثاث والمفروشات) بمركز عمان الدولي للمعارض الذي اقيم لاول مرة كمعرض متخصص في مجال المفروشات بالسلطنة والذي يسمح بالبيع المباشر لزائري المعرض بمشاركة عدد من الدول العربية والاجنبية وكانت مصر من المشاركين بالمعرض بهدف الترويج للصناعة المصرية بالأسواق الخارجية ومنها سوق سلطنة عمان الذي تتواجد به العديد من الصناعات المصرية المتنوعة ومنها الاثاث والمفروشات الذي يلقي اقبالا كبير من قبل المواطن العماني وكان الاقبال بهذا المعرض متوسط الحركة للشراء في مختلف المعروضات بالمعرض.

معرض دائم لمنتجات المصرية بالشارقة

وقد استفادت صناعة الاثث في مصر من المعرض الدائم للمنتجات المصرية بالشارقة بعد ان حاكم الشارقة اهدى قطعة ارض مساحتها 2000 متر مربع لاقامة معرض دائم للمنتجات المصرية بالشارقة لاسيما المنتجات المصرية الجيدة فى صناعة الاثاث والتي لها تاريخ طويل فى هذه الصناعة خاصة وان لها مكانة كبيرة فى فنون حفر الاخشاب.

و تشارك فى المعرض 28 شركة مصرية فيها 12 شركة فى جناح دمياط بدعم وتنظيم من خلال برنامج تحديث الصناعة.

وهناك خطوات لتأسيس شركة مساهمة من مصنعى الاثاث فى دمياط وجمعية تحديث صناعة الاثاث بها تقوم باستيراد الاخشاب اللازمة لهذه الصناعة وتقطيعها وتجهيزها للصناع لتوفير التكلفة المرتفعة فى هذه الصناعة نتيجة استيراد كل خاماتها من الخارج حتى تستطيع منافسة الانتاج العالمى المثيل.

ومن المنتجات التي تلقى رواجا في المعارض الدولية من الاثاث المصري الانواع الاتية " نوم-سفره-صالون-انتريه-نوم اطفال-مطابخ-كونصولات-صالونات مداخل-كراسى هزاز-اركان-مدهبات خشبيه-مكاتب-مكتبات-مجالس عربيه ".

وهناك عروضا خاصة ومنها جهاز العروسين والمكون من غرفة نوم لوب+غرفة سفره (نيش3ضلفه+ترابزية رقبة جمل 1.80سم +6كراسى) +انتريه مروحه مكون من 4كرسى وكنبة وترابيزه.بالاضافه الى مطبخ عرض 1 مترمكون من ثلاث قطع.

ومن المشاركات ايضا مشاركة 12 مصنعا للاثاث في معرض اندكس للاثاث بدولة الامارات العربية في اكتوبر 2003 وحققت الشركات المصرية نجاحا ملحوظا.

ويساهم مركز تحديث الصناعة المصري في دعم وتشجيع صناعة الاثاث حيث تبني المركز برنامجا واسعا لرفع كفاءة مصانع دمياط وتشجيعها للعمل والانتاج وفق منظومة جودة شاملة.

وتسعى جمعية المصدرين المصريين الي ان يستمر هذا المعرض سنويا في اطار خطتها لتنظيم عدد من المعارض الدولية المتخصصة للترويج للصادرات المصرية من المنتجات الواعدة وتستهدف جميعها وضع مصر علي خريطة تنظيم المعارض الدولية‏,‏ وكذلك المساهمة الفعالة في تنمية الصادرات المصرية من خلال أحدث الأساليب التسويقية والترويجية العالمية‏ كما إن هناك حملات ترويجية ضخمة للمعرض لضمان تحقيق نتائجه المستهدفة حيث تم إعداد مواد ترويجية شاملة من مطبوعات حول الأثاث المصري‏,‏ وكذلك تخصيص موقع علي الأنترنت حول المعرض ويضم ملفا معلوماتيا شاملا عن صناعة الاثاث المصري وقدرتها التنافسية العالمية واسعارها المناسبة‏ والي جانب الحملات الترويجية فان هناك بعثات متخصصة فيها وهي تمثل كبريات المعارض الدولية في الاثاث عالميا‏,‏ الي جانب التسويق المباشر عن طريق الاتصالات بأكثر من‏50‏ ألف عميل مرتقب تم تحديدهم من واقع دراسة الاسواق المستهدفة التي اعدتها جمعية المصدرين المصريين بالتعاون مع مكاتب التمثيل التجاري المصرية في هذه الدول المستهدفة.

  • Currently 353/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
124 تصويتات / 3446 مشاهدة
نشرت فى 28 أكتوبر 2008 بواسطة ayadina

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

9,884,899

التخطيط وتطوير الأعمال