( أولا ) تسمين العجول الرضيعة:

هذا النوع ممن التسمين غير منتشر في مصر وذلك لارتفاع سعر اللحم الناتج بهذه الطريقة والتي يتم فيها تغذية العجول الرضيعة على كميات وفيرة من اللبن تصل إلى 10-12كجم في اليوم حيث يتم تقسيمها على عدد كبير من الوجبات وذلك لضمان استفادة الحيوان من كل الكمية.
وفي هذا النوع يتم استخدام اللبن البقري لأن استخدام اللبن الجاموسي غير اقتصادي وقد يضاف بعض المواد الدافعة للنمو مثل بعض المركزات عالية القيمة الغذائية واليت تسمي بادئات. وتذبح هذه العجول على عمر ثلاثة شهور إلا أن البعض يستمر في تغذية وزراعة هذه العجول حتى عمر ستة أشهر. وفي هذا النوع من التسمين تستخدم عجول السلالات الأجنبية من الأبقار التي تتميز بارتفاع معدلات النمو اليومي لها.
ويجب إمداد هذه العجول في هذه المرحلة بفيتامينات أ، د وكذل كالاهتمام بوجود الكالسيوم والفوسفور في غذائها وتكون اللحوم الناتجة من هذه العجول فاتحة اللون ولها طعم شهي ولذيذ عليه طلب خاص في الأسواق وف المطاعم والفنادق السياحية.

(ثانيا ) تسمين العجول الصغيرة ( عمر 6-12شهر )

يتم الحصول على هذه العجول بعد فطامها وبع انتهاء موسم البرسيم بحيث تتغذى يوميا على: 2كجم دريس+ 1كجم تبن/قش أرز+3كجم علف تسمين

وكلما تقدم الحيوان شهرا في عمره يضاف للعليقة السابقة مقدار 4/1كجم علف تسمين و2/1كجم تبن أو قش أرز ولمدة 6شهور حتى يستكمل فترة تسمين 6أشهر – أما في حالة ما إذا توفر للمربي عجول عمر 6أشهر في بداية موسم البرسيم فتكون عليقتها كالآتي:

8 كجم برسيم + 1 كجم تبن/قش أرز+3كجم علف تسمين.

وكلما تقدم الحيوان شهرا في عمره يضاف للعليقة السابقة 2كجم برسيم و2/1كجم تبن قش أرز ( مع بقاء كمية العلف المركز ثابتة ) ولمدة 6شهور حتى يستكمل فترة تسمين 6أشهر.

( ثالثا) تسمين العجول متوسطة ( عمر 12-18شهرا ):

وتعطي العجول التي عمرها سنة العليقة التالية:

14كجم برسيم + 2.5كجم تبين أو قش أرز + 3كجم علف تسمين.

ويضاف للعليقة السابقة 2كجم برسيم +2/1كجم تبن/قش أزر ( مع بقاء كمية العلف المركز ثابتة ) كلما تقدم الحيوان شرها في عمره ولمدة 6أشهر حتى يصل عمره سنة ونصف.

أما المربين الذين تتوفر لديهم عجول عمرها سنة ونصف بعد إنتهاء موسم البرسيم فإن العليقة اليومية لهذه العجول تصبح كالتالي:

2كجم دريس+2.5كجم تبن/قش أرز+4كجم علف تسمين.

ويضاف للعليقة السابقة 4/1كجم علف تسمين +ا2/1كجم تبن/قش أرز( مع بقاء الدريس ثابتة ) كلما تقدم العجل شهرا من عمره حتى يصل عمر العجل سنتين.

( رابعا ) تسمين الحيوانات الكبيرة في السن والمستبعدة:

تشتمل هذه المجموعة على الحيوانات التي أنهت حياتها الإنتاجية في القطيع سواء لقلة الإنتاج أو للعيوب التناسلية والتي يتم فرزها والاستغناء عنها. ويفضل تسمين هذه الحيوانات قبل بيعها لتحسين صفات اللحم بها وزيادة وزنها فتباع بثمن أغلى مما لو بيعت بدون تسمين. وتعطي هذه الحيوانات يوميا ولمدة شهرين العليقة التالية:

4كجم علف تسمين+2.5كجم ذرة صفراء+5كجم تبن/قش أرز.

(خامسا) تسمين ذكور العجول الجاموسي ( المشروع القومي للبتلو):

لا يقدم الفلاح المصري في العادة على تربية ذكور العجول الجاموسي المولودة ويتخلص منها بالبيع لذبحها على عمر من 30-40يوما حيث يكون زونها 60كجم، وهاذ لاعتبارات اقتصادية خاصة بالفلاح. ويعتبر ذبح هذه العجول في هذا السن المبكر من حياتها خسارة فادحة للبلاد. لذا تبنت الدولة تنفيذ المشروع القومي للبتلو والذي بدأ في عام 1983/1984بهدف زيادة انتاج اللحوم الحمراء لتحقيق الاكتفاء الذاتي منها عن طريق تشجيع الفلاح الصغير ( والذي يمتلك أكثر من 80%من تعداد الجاموس ) والتعاقد معه وإعطاءه القروض لتربية هذه العجول وتسمينها تحت الشروط التالية:

  1.  يشترط أن يكون المتعاقد عضوا في الرابطة المصرية لمنتجي الجاموس أو عضوا منتسبا للمرحلة الأولى أو عضوا عاملا للمرحلة الأولى والثانية.
  2.  أن يتمتع بسمعة طيبة.
  3.  أن يكون لديه خبرة في مجال الإنتاج الحيواني.
  4.  أن تتوفر لديه الحظائر والمنشآت اللازمة لتربية العجول ويتم اعتمادها من لجنة المتابعة.
  5.  أن تتوفر لدي المتعاقد الضمانات اللازمة التي تطلبها البنوك المشاركة.
  6.  فترة التعاقد 360يوما.
  7.  تتم المعاينة للمتعاقد من قبل لجنة المتابعة طوال فترة التعاقد ويعتبر مبددا في حال ثبوت عدم تواجد الرؤوس المتعاقد عليها ويبلغ بها فورا مجلس الأوصياء لاتخاذ الإجراءات الرادعة بهاذ الخصوص.
  8.  تحدد الفوائد على القروض بالحد الأدنى لأسعار الفائدة للقروض الزراعية بفترة سماح 6أشهر قيمة القرض للمرحلة الأولى 300جينه/رأس والوزن من 50-200كجم. قيمة القرض للمرحلة الثانية 700جنيه/رأس والوزن من 200-400كجم.
  9.  يحق لمتعاقد المرحلة الأولي الاستمرار في تسمين العجول حتى وزن 400كجم فأكثر والحصول على قرض لتمويل المرحلة الثانية.

وقد نجح المشروع في سد جزء كبير من احتياجات اللحوم الحمراء. ويعتبر تسمين العجول الجاموسي الصغيرة أحد الوسائل الحديثة في مصر لإنتاج اللحوم على الرغم من ان جودتها تكون اقل إذا ما قورنت بالحوم البقرية، إلا أن العائد الاقتصادي يكون أكبر قليلا. كما أن الجاموس له قدرة عالية على الاستفادة بدرجة كبيرة من المواد الخشنة منخفضة القيمة الغذائية ويتم تسمين هذه العجول من خلال المشروع القومي للبتلو على مرحلتين كالتالي:

  • المرحلة الأولى: وفيها يتم تنشئة وتربية العجول حتى وزن 180-200كجم.
  • المرحلة الثانية: ويتم فيها تسمين العجول من 200-450كجم ويتم ذلك كالآتي:

المرحلة الأولى:

نظرا لارتفاع سعر اللبن الجاموسي والذي يمثل مصدر دخل أساسي للفلاح حيث يستهلك العجل حوالي 25% من إنتاج أمه من اللبن خلال فترة الرضاعة، لذا يتم استخدام بدائل الألبان كوسيلة اقتصادية لتغذية العجول في هذه المرحلة. ويحتاج المربي في هذه المرحلة إلى حوالي 50كجم بديل لبن للرأس الواحدة خلال فترة الرضاعة ( 12أسبوع ) على أن تكون النسبة التخفيف واحد بديل الى 7ماء أو حسب ما توصي به الشركة المنتجة للبديل.

ويعطي بادئ عالي الجودة اعتبارا من الأسبوع الثالث وفيما يلي تركيب بادئ عالي الجودة:

كما يجب إضافة مخلوط الفيتامينات والأملاح المعدنية حسب التعليمات الموضحة من الشركة المنتجة.

وبعد الفطام تكون التغذية كالتالي:

المرحلة الثانية:

وتبدأ عندما يصل وزن العجل 200كجم وتكون التغذية على النحو التالي:

  • Currently 81/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
27 تصويتات / 2831 مشاهدة
نشرت فى 3 يونيو 2009 بواسطة ayadina

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

11,556,102

التخطيط وتطوير الأعمال